سيتم تطبيق النظام الجديد على ألعاب الفيديو بدءا من هذا الشهر

بدأ سوق الألعاب في الشرق الأوسط في النمو بشكل كبير في الآونة الأخيرة مما دفع الهيئات الإعلامية في العديد من الدول للتعامل مع الرقابة والتوزيع بدون أي رؤية حقيقية واضحة مما تسبب في وجود تأخير في انطلاق بعض الألعاب بالإضافة إلى الرقابة غير الواضحة ومنع بعض الألعاب.

                                                                                      المحتوى الإعلامي

مع تصاعد شعبية الألعاب بمرور الأعوام، بدأت الهيئات الإعلامية في تطبيق قواعد أكثر وضوحا لجعل العملية أكثر سهولة. منذ عامين ظهرت دراسة بحثية تعرض نظام تقيين مفصل للألعاب والمحتوى الإعلامي بوجه عام لكن تم إلغائها بعد ذلك بفترة قصيرة. منذ فترة أصدرت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في المملكة العربية السعودية قانون رسمي بنظام تقييم الألعاب والذي سيتم تطبيقه بدءا من الخامس عشر من أغسطس وسيطبق فقط على المحتوى المتداول في المملكة العربية السعودية.

جاء الإعلان عن هذا القانون عبر الحساب الرسمي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” والذي جاء فيه أن هذا النظام هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط حيث ما زالت الألعاب في المنطقة تتبع أنظمة التقييم الأوروبية والأمريكية. وأضافت التغريدات التي جاءت عبر حساب الهيئة أن “نظام التقييم يهدف إلى حماية أطفالنا وشبابنا من التأثر بمحتوى ألعاب الفيديو والعمل على إيجاد محتوى مناسب لمختلف الفئات العمرية.

يشتمل نظام التقييم على خمس فئات عمرية: 3 سنوات وما فوق، 7 سنوات وما فوق، 12 سنة وما فوق، 16 وما فوق، 18 وما فوق.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *